“Factory Direct” تودع عملائها في كندا بتخفيضات كبيرة على منتجاتها

29


تستعد شركة Factory Direct، وهي سلسلة تجارة تجزئة للإلكترونيات في أونتاريو، لإغلاق جميع متاجرها بعد إعلان إفلاسها هذا الشهر.

وتعد هذه خسارة كبيرة للمستهلكين الذين كانوا يعتمدون على الشركة لتوفير منتجات تكنولوجية عالية الجودة بأسعار مخفضة.

تدير السلسلة – التي كانت موجودة منذ ما يقرب من 30 عاما – حاليا 14 موقعا في جميع أنحاء المقاطعة، بما في ذلك موقع في شمال يورك وآخر في Scarborough.

وهي متخصصة في كل شيء بدءا من الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر وحتى أجهزة التلفاز والألعاب والملحقات التقنية من علامات تجارية مثل Apple وCuisinart وSamsung.

وقالت شركة AD Hennick & Associates Inc، التي تتولى تصفية أسهم الشركة البالغة قيمتها 10 ملايين دولار، في بيان لها إن العلامة التجارية كافحت للأسف للتعافي من خسائر حقبة الوباء.

وأشارت إلى أن الشركة شهدت انخفاضا في المبيعات وزيادة في النفقات العامة، ويرجع ذلك جزئيا إلى البيئة التضخمية المرتفعة.

وأضافت الشركة أنها تأسف للتأثير السلبي الذي سيحدث على موظفيها وعملائها والمجتمعات التي تخدمها.

وقالت إنها تقدر دعمهم وولائهم على مدار السنين.

وأعربت عن أملها في أن يتمكنوا من العثور على بدائل مناسبة لاحتياجاتهم التكنولوجية.

ونظرا لأن الشركة تعتبر نفسها واحدة من أكبر متاجر الخصم المملوكة للقطاع الخاص في كندا مع توفير يصل إلى 8% من الأسعار العادية بالفعل، يمكن للعملاء الحصول على بعض الصفقات على تكنولوجيا العلامات التجارية من خلال عملية التصفية، والتي بدأت بالفعل في جميع المواقع يوم السبت 17 فبراير.

ومن المتوقع أن تستمر عملية التصفية حتى نفاد المخزون أو حتى نهاية شهر مارس.

  ألبرتا تفرض ضريبة سنوية على السيارات الكهربائية