72 % من الكنديين يشكون فواتير التدفئة المرتفعة

49

72 % من الكنديين يشكون فواتير التدفئة .. شكا 72 % من الكنديين، ارتفاع فواتير التدفئة المنزلية، لافتين إلى أنهم دفعوا مبالغ أكبر هذا الشتاء، لقاء فواتير التدفئة مقارنة مع العام الماضي.

ووفقا لاستطلاع جديد للرأي أجرته “Maru Public Opinion”، وشمل نحو ألف و200 مواطن ومقيم كندي، فإن النسبة الغالبة من السكان دفعوا قيمة مالية إضافية لقاء خدمات التدفئة، حيث أشار 24% منهم إلى أن فواتيرهم زادت بشكل كبير، كما أكد 72% دفعهم مبالغ إضافية تتعلق باستهلاك الطاقة في الفترة بين نوفمبر 2022 ومنتصف فبراير 2023.

وتعتمد النسبة الأكبر من الكنديين على أنظمة تدفئة تعمل بالوقود وفقاً لهيئة الاحصاء الكندية، والذين ارتفعت مصروفاتهم على التدفئة، غير أن الوضع نفسه ينطبق على 61% من السكان الذين يعتمدون على الكهرباء للحصول على التدفئة، والذين رصدوا زيادة في فواتيرهم أيضا.

وكانت النسبة الأكبر من المتضررين من ارتفاع تكاليف التدفئة وفقا للاستطلاع في أونتاريو هم بنسبة (80٪)، تليها ساسكاتشوان ومانيتوبا (79٪) وألبرتا (78٪)، بينما كان سكان كيبيك هم الأقل إبلاغاً عن الفواتير المرتفعة وذلك بنسبة (64٪) منهم. كما اختلفت قيم الزيادة في تكاليف الطاقة بين ألبرتا والتي ارفعت تكاليف الطاقة فيها بمتوسط 37%، لتليها أونتاريو (31٪)، والمقاطعات الأطلسية (30٪)، في حين تقلصت نسبة الزيادة في كيبيك إلى (14٪) وبريتش كولومبيا (8٪) والتي تعتبر الأقل بين المقاطعات الكندية. ︎

شهدت مواقع الويب مثل EnergyRates.ca التي تساعد في البحث والدلالة على أرخص طرق التدفئة المنزلية المتاحة في منطقة إقبالا واسعا من المستخدمين، في ظل واقع تضخم مرتفع تشهده كندا خفض القدرة الشرائية للسكان وأضر بمستويات الأجور الحقيقية وقدرتها على تلبية المتطلبات المعيشية. ︎

كما بدأت تتواجد في بعض المقاطعات أسواق طاقة مفتوحة تسمح للمستهلكين بالتسوق للحصول على أفضل الأسعار بين المرافق. ︎ووفقا للنصائح، فمن الممكن تخفيض نسبة من التكلفة من خلال إجراءات بسيطة يتبعها لسكان ومنها إغلاق الأبواب والنوافذ بشكل صحيح وإضافة العزل إلى علية المنزل أن تحدث فرقا كبيرا.

  منظمات إسلامية في كندا تلجأ إلى القضاء لإلغاء حظر الصلاة بالمدارس