155 ألفا من موظفي القطاع العام في كندا يخططون للإضراب غداً

49

أعلنت نقابة موظفي القطاع العام في كندا، أن أكثر من 155 ألف موظف قد يبدأون إضراباً يوم غد الأربعاء، إذا لم يتم التوصل لاتفاق مع الحكومة بشأن الأجور ومطالب أخرى.

ويتضمن هؤلاء الموظفون الحكوميون الذين يعملون في أكثر من 20 إدارة، بما في ذلك وكالة الإيرادات الكندية.

وكان موظفي القطاع العام قد صوّتوا بالأسبوع الماضي لصالح المضي قدمًا بالإضراب.

وفقًا للمسؤولين النقابيين، تختلف وجهات النظر بشكل كبير بين الجانبين فيما يتعلق بالأجور والأمن الوظيفي والعمل عن بعد.

وأعرب رئيس الاتحاد النقابي لموظفي الخدمة العامة، كريس إيلوارد عن قلقه بشأن تأخر المفاوضات، مشدداً على أنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول الساعة التاسعة ليلاً ليلة الثلاثاء، فسيتم الدعوة إلى إضراب عام على صعيد الوطن في تمام منتصف النهار ودقيقة واحدة من صباح يوم الأربعاء.

وعلى الرغم من إحراز بعض التقدم في المفاوضات، فقد شعر أعضاء النقابة بالإحباط بسبب المماطلة.

ويشير الاتحاد النقابي لموظفي الخدمة العامة إلى أن إضراب أعضائه سيؤثر على سلاسة العمل في مرافق الخدمة العامة.

وقد أبلغ الكنديون بضرورة التحضير لتأخير في معالجة إقرارات ضريبة الدخل وطلبات الهجرة واللجوء وجوازات السفر وتصاريح العمال الأجانب، في حال قررت النقابة المضي قدمًا في الإضراب.

كذلك، يمكن أن يؤثر الإضراب على الخدمات القنصلية والطلبات الجديدة للاستفادة من تقديمات المحاربين القدامى.

المصدر: barrons

  المحكمة العليا الكندية تقيد سلطة الحكومة في ترحيل الأجانب