وفاة شخص و تسمم أكثر من 135 بسبب انقطاع الكهرباء في كندا

47

تعرض العديد من المواطنين في كندا، لحالات تسمم بغاز أول أكسيد الكربون بسبب انقطاع التيار الكهربائي الناجم عن هطول الأمطار الجليدية يوم الأربعاء الماضي.

ووفقاً للتقارير طبية، توفي شخص واحد، بينما عولج 135 شخصاً من التسمم في مونتريال بمقاطعة كيبيك.

وأشار مسؤول في الصحة العامة بكندا، إلى أن الحالات المتضررة من التسمم ترتبط بشكل رئيسي بالأشخاص الذين يستخدمون مواقد الشواء أو مواقد التخييم في الداخل للتدفئة أو الطهي، بالإضافة إلى المولدات التي يستخدمونها.

ويتم إنتاج غاز أول أكسيد الكربون عند حرق شيء ما، وهو غاز لا رائحة له ولا طعم، ولا يمكن رؤيته.

ويمكن أن تكون الأعراض المتنوعة للتسمم بالغاز صعبة الكشف عنها، لكن الأطباء المحليون حثوا الأشخاص على الانتباه لأي أعراض مثل الصداع والغثيان والإرهاق وفقدان الوعي.

في الوقت نفسه، تعمل شركة الكهرباء العامة في مقاطعة كيبيك “هيدرو-كيبيك” على استعادة الطاقة إلى أكثر من 130 ألف عميل بعد العاصفة الجليدية، وتأمل في استعادة الكهرباء لمعظم الأسر بنهاية عطلة نهاية الأسبوع.

وبيّنت في مؤتمر صحفي، أمس السبت، أن معظم حالات الانقطاع نتجت عن قطع الأشجار.

و أفادت شركة الكهرباء الكندية، إنها تأمل أن تستعيد معظم الأسر الطاقة الكهربائية بحلول نهاية عطلة نهاية الأسبوع، لكنها لا تستطيع إعطاء جدول زمني دقيق، مشيرة إلى أن البعض قد يظل دون كهرباء حتى يوم غد الاثنين.

  6 خطوات يحتاج الطلاب إلى معرفتها قبل استئجار شقة في مونتريال