نقص الحافلات يهدد جودة الحياة في كندا

21

مرحبا كندا

نقص الحافلات يهدد جودة الحياة في كندا ، هذا ما قاله مستشار أبحاث النقل والسكك الحديدية الكندي حول واقع المواصلات مسميا الإجراءات التقشفية الجديدة التي تفرضها الحكومة على قطاع المواصلات بتعبير “دوامة الموت”.

ويأتي التصريح تزامنا مع إجراءات جديدة اتخذتها الحكومة الكندية لتقليص عدد الحافلات بهدف تقليص الإنفاق على النقل، بالإضافة لوجود نقص كبير في عدد العاملين بقطاع النقل الكندي خصوصا في مدينتي مونتريال وهاليفاكس.

ووفقا لمتحدث باسم مدينة هاليفاكس، فإنه مع بداية هذا الأسبوع تم تعليق ثلاثة مسارات للحافلات، وتعديل ثلاثة مسارات أخرى، كما تم قطع الرحلات من 30 مسارا، الأمر الذي أدى لفوضى عارمة.

وتعد مهنة سائق الحافلة وشاحنات النقل إحدى أهم المهن المطلوبة التي تم إدراجها في معايير استقبال المهاجرين الجدد، وهم من أكثر الفئات حظا في قبول طلباتهم، وفقا للمعايير المطلوبة ضمن ما يسمى بالهجرة السريعة إلى كندا بسبب نقص أعداد السائقين.

ويقول مستشار أبحاث النقل والسكك الحديدية في تعليقه على الإجراءات التقشفية الجديدة، أنها تساهم فيما يعرف ب “دوامة الموت” في النقل.

وأكد المستشار أن تدهور حالة قطاع النقل في كندا تؤثر على جودة الحياة بشكل عام، كونها تؤثر في زيادة ساعات عمل الموظفين والوقت الذي يقضونه في الطريق إلى أعمالهم، وتأخرهم عن وظائفهم في بعض الأحيان، معتبرا أن نقص الحافلات يهدد جودة الحياة في كندا وترهق المستخدمين

وتشكل المدة الزمنية الطويلة للحصول على وسيلة نقل “حافلة” ضغطا كبيرا على السكان وقطاع الأعمال، خصوصا على العاملين في الوظائف، والأمهات والحوامل وكبار السن، فيما عدا زيادة في التوتر وعدم الارتياح ما يؤثر سلبا على طبيعة الحياة والمعيشة.

كما يؤثر الأمر جليا على قطاع التعليم والصحة لحاجته الملحة للنقل العام، ومدى أهمية القطاعات في المجتمع.

  إليك كيفية طلب مذكرات (GCMS) الخاصة بالهجرة الكندية

ويبدو أن واقع التضخم العالمي وما تبعه من كساد تضخمي أضر بمستويات نمو الاقتصاديات العالمية ومنها الاقتصاد الكندي، دفع الحكومة الكندية غلى مزيد من الإجراءات التقشفية، وترشيد في الإنفاق العام.

وتشهد العديد من دول العالم إجراءات شبيهة والعديد من المشكلات الاقتصادية بسبب عجز الحكومات عن الإنفاق خصوصا زيادة الأجور لتعادل المستويات التضخمية المرتفعة، والإنفاق على الخدمات الرئيسية وجودة الحياة في تلك البلدان.