مدينة لندن في كندا

348

تعتبر مدينة لندن في كندا أحد أكثر المقاصد السياحية شهرة، نظراً لتنوعها الاجتماعي والثقافي والطبيعي إضافة لغناها التاريخي.

مدينة تخطف القلوب بجمالها، فلا بد لك من زيارتها.

نبذة عن مدينة لندن في كندا

تقع لندن في الجنوب الغربي في أونتاريو إحدى مقاطعات كندا إلى جانب بحيرة إيرى.

تمتاز لندن بطابعها الريفي ومناظرها الخلابة الخضراء الرحبة.
في عام 1826م أسست المدينة كقرية، وقدرت مساحتها ب 162 مل٢، لتحتل المرتبة الخامسة على مستوى المقاطعة، والخامسة عشرة على مستوى كندا من حيث المساحة، وبلغ عدد سكانها بشكل تقريبي 370 ألف نسمة.

السكان في مدينة لندن

تمتاز لندن الكندية بتنوعها العرقي والثقافي واللغوي، وبلغت نسبة المهاجرين فيها 21% من إجمالي السكان، وهو المعدل الأخفض قياساً للمعدل العام في أنحاء أونتاريو الأخرى لكنه يشكل النسبة الأعلى من معدل الهجرة في سائر أنحاء كندا، وبحسب إحصاءات عام 2011 يوجد في مدينة لندن مئة لغة محكية يتم التعامل بها.

معلومات عن مدينة لندن

تشكل لندن المقر الرئيسي لجامعة ويسترن أونتاريو وكلية فانشا وعدد من المستشفيات لعل أكبرها “مستشفى فكتوريا”، لذلك تعتبر مركزاً تعليمياً إقليمياً يخص الشؤون الصحية والتعليمية، إضافة لإقامة عدد من المهرجانات الفنية والموسيقية والمعارض في المدينة، وهذه كلها تلعب دوراً مهماً في تنشيط السياحة.

الجوانب الاقتصادية في المدينة

من الناحية الاقتصادية ترتكز المدينة على الأبحاث الطبية والتعليمة والتأمين والتكنولوجيا المعلوماتية، لذلك تعد

المستشفيات فيها إلى جانب جامعة ويسترن، أكبر 10 أصحاب أعمال إضافة إلى محطتي الحافلات والقطارات.

العناية بشؤون المهاجرين في مدينة لندن

لوحة اعلانية

تضم لندن عدداً كبيراً من المؤسسات والجمعيات والمنظمات التي تتولى إدارة وإشراف شؤون المهاجرين لاسيما الوافدين الجدد، وتقدم هذه المنظمات النصح والتوجيه للمهاجرين حتى يتمكنوا من تدبر شؤونهم وتأمين احتياجاتهم، وتمنحهم المساعدة لتحقيق الاندماج مع المجتمع الكندي الجديد الذي هاجروا إليه، الامر الذي يسهل عليهم التعامل والدخول إلى أسواق العمل، مثل CCLC يفضل الأشخاص هذا المنظمات بسبب مصداقية وجود أشخاص فيها يتكلمون أكثر من لغة، مايعزز تعدد الثقافات على نطاق واسع في لندن بأنتاريو.

  مدينة كاندياك في كندا

أسماء مدينة لندن

تمتلك لندن عدداً الأسماء المختلفة نذكر منها:
لندرا.
لندرة.
لوندرس.

السياحة في مدينة لندن

السياحة في مدينة لندن في كندا تناسب جميع الفئات والأعمار وحتى الجنسيات، نظراً لوجود مطاعم تقدم وحبات تقليدية من كافة أنحاء العالم.

لوحة اعلانية

في الختام نرى ياعزيزي أن أجمل ما في لندن هو تمازج الروح والدمج الحيوي ما بين الثقافات التي يمكن للسائح التعرف عليها.

اقرأ أيضاً أهم الأماكن السياحية في كندا / تعرف على أكثر الوجهات جمالاً