ما هو تأثير قرار بنك كندا بشأن الفائدة على الدولار الكندي

40

ناقشت المجموعة المصرفية “TD Securities”، القرار القادم لبنك كندا بشأن الفائدة وتأثيره على تداولات زوج العملات الدولار الكندي.

وبالرغم من توقعات الخبراء بعدم تغيير مستوى الفائدة، إلا أنه يمكن استعراض التصورات المحتملة لما يحتويه بيان الفائدة وتأثيرها على تحركات العملة الكندية وذلك على النحو التالي:

السيناريو الأول

يُعتقد المحللون في “TDS”، أن بنك كندا سيبقي على مستوى الفائدة دون تغيير، مع إشارة إلى قوة بيانات الناتج المحلي الإجمالي الكندي للربع الأول، كذلك قوة سوق العمل، بالإضافة إلى التقليل من أهمية الضغوط المصرفية العالمية.

و في هذه الحالة، يُتوقع انخفاض زوج الدولار الكندي بنسبة 0.50%.

السيناريو الثاني

أوضح الاقتصاديون، أنه في حال ثبت بنك كندا سعر الفائدة، مع اعتبار الضغوط المصرفية العالمية عامل سلبي على اقتصاد كندا، وفي نفس الوقت تحسن النمو الاقتصادي الكندي في الربع الأول.

في هذه الحالة، يُتوقع انخفاض زوج الدولار بنسبة 0.15%.

السيناريو الثالث

وفقاً لاقتصادي البنك، إذا أظهر بيان الفائدة، ضعفاً في قوة الناتج المحلي الإجمالي، للربع الأول، وضعفاً في سوق العمل، مقابل تخفيف الضغوط الإنتاجية وتراجع التضخم، مع الإشارة إلى زيادات مستقبلية لأسعار الفائدة.

في هذه الحالة، يُتوقع ارتفاع زوج الدولار الكندي بنسبة 0.50%.

ومن المقرر، أن يعلن بنك كندا عن قراره بشان أسعار الفائدة في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، حيث تشير أغلب التوقعات في أن يستمر البنك المركزي في الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي ثابتاً عند 4.50%.

لوحة اعلانية
  معلومات عن الصناعة في كندا