كندا تملك أعلى مستوى من الديون في مجموعة الدول السبع

31

كشف تقرير حديث، صادر عن وكالة الإسكان الكندية” ، CMHC”، أن كندا تمتلك أعلى مستوى من الديون بين مجموعة الدول السبع، مما يجعل اقتصادها عرضة لخطر الأزمات الاقتصادية العالمية.

وأوضح آليد آب إيورويرث، نائب رئيس الاقتصاديين في هيئة الإسكان والرهن العقاري الكندية، في تقرير نشر أمس الثلاثاء، أن ديون الأسر في البلاد تزايدت بشكلٍ لا يمكن إيقافه بسبب ارتفاع الأسعار .

و أضاف إيورويرث، إن الرهون العقارية تشكل نحو ثلاثة أرباع ديون الأسر في كندا، لافتاً إلى أنه في العام 2021، تجاوزت حجم ديون الأسر حجم الاقتصاد الكندي بعدما ارتفعت من 80 في المائة خلال الركود الاقتصادي في عام 2008 إلى 95 في المائة في عام 2010.

ولذلك، شدد آب إيورويرث، على أنه ينبغي معالجة قضية التوفر المالي في سوق الإسكان لتفادي زيادة مستويات الديون وتقليل خطر حدوث أزمات اقتصادية في المستقبل.

وأكد، أن هناك “علامات تحذيرية مبكرة” تشير إلى أن المزيد من المستهلكين يواجهون مشاكل مالية.

وأشار إلى أن ارتفاع مستوى ديون الأسر الكندية يمكن أن يؤدي إلى تدهور الحالة بسرعة، كما حدث في الولايات المتحدة خلال الأزمة المالية في 2007 و2008.

ووفقًا لتقرير حديث من “RBC Economics”، فإن الركود المتوقع وارتفاع معدلات البطالة المتوقعة في عام 2024 يمكن أن يؤديان إلى زيادة عدد الكنديين الذين يعانون من تأخر في سداد القروض وحالات الإفلاس.

ويتوقع التقرير أن يرتفع معدل التأخر في سداد الرهون العقارية بأكثر من ثلث مستوياته الحالية خلال العام القادم، نتيجة انتهاء الإجراءات الحكومية المتعلقة بجائحة كوفيد-19 وزيادة تكاليف المعيشة.

وتشير التوقعات إلى أن حالات الإفلاس للمستهلكين في كندا قد ترتفع بنسبة تصل إلى 30 في المائة خلال الثلاث سنوات القادمة، عائدةً إلى مستويات ما قبل الجائحة، ومن المتوقع أن تظل في اتجاه صعودي بعد ذلك.

  الأدوية في كندا: ما تحتاج إلى معرفته

يعد التقرير دعوة إلى تبني إجراءات واضحة لتقليل المخاطر المالية وتحسين وصول الكنديين إلى الإسكان.

ويؤكد على أن الحكومة والمؤسسات المالية يجب أن تعمل سويًا لتوفير الدعم والتوجيه للأسر الكندية التي قد تواجه مشاكل مالية في المستقبل.

المصدر:ctv