كندا تمدد تصاريح العمل للطلاب الدوليين بعد التخرج إلى 18 شهراً

137

مع تسجيل ما يقرب من مليون وظيفة شاغرة، ترى كندا أن تشجيع الطلاب الدوليين على البقاء في البلاد بعد التخرج والعمل فيها، حلاً لمعالجة مشكلات نقص العمالة في البلاد.

وفي هذا الأطار، صرح وزير الهجرة شون فريزر بأنه سيتم تمديد تصاريح العمل للطلاب الدوليين، بعد التخرج؛ وذلك لمعالجة نقص الأيدي العاملة في كندا.

وأضاف فريزر، أنه بدءاً من 6 إبريل المقبل سيتم تأهيل الطلاب، لمن تم تخرجهم بالفعل، وحاصلون على تصريح العمل “PGWP” وإن كان منتهياً، بأن يتم تجديد التصريح بآخر جديد يكون ممتدا حتى 18 شهراً.

 و يسمح برنامج “PGWP” للخريجين الدوليين بالحصول على خبرة العمل في السوق الكندية، حيث يوفر لهم الحصول على تصريح عمل مفتوح.

وحول هذا الشأن، قال فريزر بأن هذا الإجراء جاء دعماً منا لسوق العمل، الذي يحتاج أن نعمل على إنعاشه بكل السبل المتاحة، خاصة في ظل التحديات التي تواجه التوظيف في كندا، ونقص العمالة.

وأشار إلى أن الانتفاع من الطلاب لدوليين بعد تخرجهم، وتمديد فترة إقامتهم في كندا؛ لاكتساب خبرة العمل أمر له قيمة، تستحق التطبيق على أرض الواقع، وقد يكونوا مؤهلين فيما بعد للحصول على الإقامة الدائمة.

والجدير بذكره، أن تصاريح العمل الخاصة بالخريجين الدوليين الذين يرغبون في البقاء في كندا والعمل هناك بشكل دائم، يتم تقييمها حسب عدة معايير، بما في ذلك البرنامج الدراسي الذي يدرسه الطالب والمدة الزمنية التي ينوي البقاء فيها في كندا، وكذلك قدرته على اللغة الإنجليزية أو الفرنسية.

كما ينبغي على الطلاب الدوليين الذين يرغبون في الحصول على تصاريح العمل في كندا التحقق من متطلبات الحكومة الكندية قبل التقدم بطلباتهم، والتأكد من توافر جميع الوثائق والمعلومات اللازمة لكي يتمكنوا من الحصول على هذه التصاريح بشكل ناجح.

  الهجرة إلى كندا: تجنب هذه الأخطاء الشائعة لضمان بداية ناجحة

المصدر: canada.ca