كندا تفتتح مركزاً جديداً يخدم برنامجها في زيادة أعداد المهاجرين

96

أعلنت كندا عن افتتاح مركز جديد لمعالجة طلبات التأشيرة في سفارتها في الفلبين، في محاولة منها لدعم الهجرة.

وسيضم مركز معالجة الطلبات الجديد، الموجود في السفارة الكندية في مانيلا، 37 موظفاً في محاولة لاستيعاب مستويات عالية من طلبات التأشيرة من جميع أنحاء العالم.

وأفاد شون فريزر، وزير الهجرة و اللاجئين و المواطنة، في بيان صحفي، إن الهدف من المركز الجديد تعزيز معالجة طلبات الهجرة، حيث تحاول كندا تلبية زيادات الهجرة المخطط لها خلال السنوات القليلة المقبلة.

و من المقرر، أن ترحب كندا بعدد قياسي من الوافدين الجدد في السنوات المقبلة لتغذية النمو الاقتصادي الكندي.

وأكد وزير الهجرة شون فريزر أن هذا القرار ضروري لتحقيق النماء الاقتصادي الكندي، خاصة وأن كثيرا من القطاعات، و الصناعات الكندية تعاني نقصا في العمالة، وتتوفر نجو مليون وظيفة متاحة للتوظيف، في كافة أنحاء البلاد.

وأضاف أنه سيتم استقبال المهاجرين، و الموافقة عليهم بناء على مهارتهم العملية، و خبراتهم.

من جهتها، قالت ريتشي فالديز، النائبة الليبرالية عن ميسيسوجا ستريتسفيل، إن مركز المعالجة الجديد سيوسع وجود كندا في الخارج، ويساعد في تسهيل العملية لأولئك الذين يرغبون في الزيارة أو الدراسة أو العمل أو الانتقال بشكل دائم إلى كندا.

وأضافت، إن افتتاح مركز معالجة الطلبات الجديد في مانيلا هو استثمار استراتيجي سيفيد الفلبينيين من خلال توفير معالجة أكثر كفاءة للتأشيرات ودعم الزيادات الكندية المخطط لها لمستويات الهجرة “.

ولفتت إلى إن 960 ألف شخص من أصل فلبيني يعيشون في كندا، بينما يزور المزيد والمزيد من المواطنين الفلبينيين عائلاتهم وأصدقائهم في البلاد، أو يدرسون في الكليات والجامعات الكندية أو ينتقلون إلى كندا بشكل دائم، وفقًا لبيانات تعداد عام 2021.

  قتلى وجرحى بحادثة دهس في مقاطعة كيبيك

طلبات الهجرة

وكانت الحكومة الكندية أعلنت في وقت سابق عن تخطيطها لزيادة أعداد المهاجرين، وذلك لهدف تحقيق نصف مليون مهاجر كل عام، بحلول عان 2025.

حيث تستعد كندا لاستقبال 465,000 مقيم دائم جديد في عام 2023، و 485,000 في عام 2024 و 500,000 في عام 2025، إذا تم تحقيق أهداف خطة مستويات الهجرة الخاصة بها.

المصدر: ctv