كندا تعلن عن إجراءات جديدة للمقيمين السوريين والأتراك في أراضيها

688

أعلنت الحكومة الكندية، عن إجراءات جديدة تهدف إلى تسهيل بقاء المواطنين الأتراك والسوريين الموجودين في كندا، بعد شهر من الزلزال الذي أودى بحياة أكثر من 50 ألف شخص في البلدين.

وقالت وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية في بيان لها: “سيتمكن المواطنون الأتراك والسوريون من مواصلة الدراسة أو العمل أو زيارة الأسرة من خلال التقدم بطلب للحصول على تمديد مجاني لوضعهم”.

وأوضحت، أنه بإمكان المقيمين على أراضيها، التقدم بطلب للحصول على تصريح عمل يسمح للأجنبي بالعمل لفترة محددة.

وأضافت الوزارة، أن “هذه الإجراءات ستسهل على المواطنين الأتراك والسوريين تمديد وضعهم المؤقت في كندا”.

ولفتت إلى أن الإجراءات ستكون سارية المفعول من 29 مارس حتى 25 سبتمبر.

بدوره، قال شون فريزر وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة: أنه “اعتبارًا من 29 مارس 2023، سوف نتنازل عن متطلبات جواز السفر أو وثيقة السفر والرسوم المدفوعة لهذه المستندات، مع الأخذ في الاعتبار أن المتقدمين للحصول على الإقامة الدائمة فقدوا وثائق سفرهم بسبب الزلازل.

و أضاف، أن هذه الإجراءات الجديدة تهدف إلى إعطاء الأولوية للطلبات الخارجية من المتضررين شخصياً من الزلازل.

وتابع، أنه الآن تتم معالجة طلبات الإقامة المؤقتة الجديدة والقائمة وطلبات الإقامة الدائمة، بما في ذلك طلبات إعادة توطين اللاجئين، بأولوية “.

يأتي هذا الإعلان بعد عشرة أيام من حضّ الأمم المتحدة المجتمع الدولي على تسريع إعادة توطين اللاجئين السوريين من المناطق المتضررة من الزلزال في تركيا في بلدان مضيفة أخرى.

تسبب الزلزال الذي بلغت قوته 7,8 درجة في السادس من فبراير في مقتل أكثر من 45 ألف شخص في تركيا وآلاف آخرين في سوريا المجاورة، ودمر مئات الآلاف من المباني.

وتضرر حوالى تسعة ملايين شخص جراء الزلزال، أكثر من 1,7 مليون منهم من اللاجئين.

  من هو السياسي الكندي كاميل ثيرياولت؟

المصدر: CTV

(1 صوت واحد) - 5/5