كندا تطلق برنامج الأدوية المجانية للسكري ومنع الحمل

22

في خطوة تاريخية، أعلنت حكومة كندا عن إطلاق برنامج الأدوية الرسمي، الذي يوفر الأدوية الخاصة بمرض السكري ووسائل منع الحمل مجانًا لجميع المواطنين.

هذه الخطوة تمثل تقدمًا كبيرًا في نظام الرعاية الصحية الكندي وتعكس التزام الحكومة بتحسين الصحة العامة.

تفاصيل البرنامج

البرنامج، الذي يُعرف باسم “قانون احترام الرعاية الصيدلانية”، يشمل تغطية شاملة لأدوية السكري، بما في ذلك الأنسولين، ومجموعة متنوعة من وسائل منع الحمل.

تم تقديم مشروع القانون إلى مجلس العموم ويعتبر جزءًا من اتفاقية الثقة مع الحزب الديمقراطي الجديد.

الأهداف والتوقعات

يهدف البرنامج إلى توفير الدعم لـ3.7 مليون مريض بالسكري في كندا، وتحسين الوصول إلى الإمدادات الضرورية لإدارة الأدوية ومراقبتها.

 كما يسعى لتوفير الوصول إلى وسائل منع الحمل لأكثر من 9 ملايين شخص في سن الإنجاب، مما يساعد على حماية حق المرأة في الاختيار.

التأثير على المجتمع

يُتوقع أن يُحدث البرنامج تأثيرًا إيجابيًا على الصحة العامة في كندا، ويُقلل من الأعباء المالية على الأفراد، خاصةً أولئك الذين يعانون من مرض السكري أو يحتاجون إلى وسائل منع الحمل.

من خلال توفير هذه الأدوية مجانًا، تُظهر الحكومة التزامها بتقديم رعاية صحية شاملة ومتاحة لجميع المواطنين.

بدوره، قال وزير الصحة مارك هولاند، في الإعلان الذي أقيم في مركز صحي مجتمعي على بعد دقائق من مبنى البرلمان “هذا يوم مهم بشكل أساسي لكندا..إنه يوم أشعر بفخر شديد به”.

وصرح أيضا: “سيكون هناك جدل حول من سيحصل على الفضل هنا اليوم، ولكن هذا ليس الأهم، لأن البرنامج هو خطوة عملاقة إلى الأمام بالنسبة لنظامنا الصحي، لقد أصبح ذلك ممكنا بفضل خصمين سألوا عما هو مشترك بيننا، بدلا من ما يفرقنا … آمل أن يمثل ذلك سياسة مستقبلنا، فهو بالتأكيد صنع تاريخ اليوم”.

  التضخم في كندا أعلى من المتوقع لأول مرة منذ شهور

وكما أكد الحزب الوطني الديمقراطي قبل طرح مشروع القانون، يتضمن التشريع التزامًا بإطلاق أدوية مرض السكري ووسائل تحديد النسل للكنديين أولاً، من خلال نظام دافع واحد، مشروطًا باتفاق المقاطعات والأقاليم.

لوحة اعلانية

برنامج الأدوية المجانية هو خطوة مهمة نحو تحقيق العدالة الصحية وضمان حصول جميع الكنديين على الرعاية اللازمة دون قلق بشأن التكلفة.

يُعد هذا البرنامج دليلًا على التزام كندا بصحة مواطنيها ورفاهيتهم.

(3 أصوات) - 5/2.7