طلاب دوليون يناشدون ترودو لمساعدتهم في إلغاء قرار ترحيلهم من كندا

69

أرسل الطلاب الدوليون المعرضون لخطر الترحيل من كندا، رسالة موجهة إلى رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، ووزير الهجرة، شون فريزر، ورئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، لطلب مساعدتهم.

و قال الطلاب في رسالتهم، أنهم كانوا ضحايا عملية احتيال قام بها بريجيش ميشرا، الوكيل في شركة الهجرة في Jalandhar، مؤكدين إن ميشرا زودهم بخطابات القبول وكان المسؤول عن طلبات الحصول على التأشيرة.

وجاء في الرسالة: نتسأل عن مسؤولية الحكومة الكندية، كما نتسأل عن سبب إصدار التأشيرات والتصاريح بدون التحقق من الوثائق وقت وصول الطلاب”.

وفي وقت سابق من الآن، أصدرت السلطات الكندية، قرارا بترحيل أكثر من 700 طالب دولي في جامعاتها، بسبب تزوير وثائق قبول الدراسة في كندا.

وقالت السلطات في بيان لها: أن العديد من الطلاب الهنود الذين هاجروا إلى كندا بين عامي 2017 و2019، يواجهون خطر الترحيل، بعد ما تبين أن خطابات القبول الخاصة بهم إلى الكليات الكندية كانت مزيفة.

وأشارت إلى أن التحقيقات الأولية، أظهرت أن ميشرا الذي قام بعملية الاحتيال، لم يوقع على أي وثائق، بما في ذلك طلبات التأشيرة.

و “هذا يعني أن الطلاب متورطون في قيامهم بتزوير المستند بأنفسهم، لأن المستندات لم تذكر وجود طلب تقوده الوكالة”.

وبصرف النظر عن قرار الترحيل، لم يتم فرض أي غرامات مالية على أحد بعد.

والجدير بذكره، إن الطلاب الهنود تعاملوا مع شركة The Indian Express (TIE)، التي يرأسها بريجيش ميشرا ، وهي خدمة استشارية للهجرة، مقابل تحصيل ما يقرب من 20000 دولار، لكل طالب لتغطية النفقات المتعلقة بالهجرة، بما في ذلك القبول في كلية هامبر.

المصدر: thestar

  برامبتون: لماذا ارتفعت الإيجارات 3 مرات أسرع من أي مدينة أخرى في كندا؟