شهر تاريخ السود في كندا 2024: احتفال بالتراث وبناء المستقبل

29

شهر فبراير/شباط هو شهر تاريخ السود في كندا بصورة رسمية منذ عام 1996، حيث يتم تكريم إرث الكنديين من ذوي الأصول الإفريقية ومجتمعاتهم، والاحتفال بمساهماتهم وإنجازاتهم في مختلف المجالات.

وفي عام 2024، يأتي شهر تاريخ السود في كندا تحت شعار “التميز الأسود: تراث للاحتفال به ومستقبل يجب بناؤه”، وفقا لموقع وزارة التراث الكندي.

وينسجم هذا الشعار مع العقد الدولي للمنحدرين من أصول إفريقية 2015-2024، الذي أعلنته منظمة الأمم المتحدة، والذي يهدف إلى تعزيز حقوق الإنسان والتنمية والعدالة والمشاركة الكاملة للأشخاص من أصول إفريقية في المجتمعات التي يعيشون فيها.

وفي كل أنحاء كندا، تقام العديد من الفعاليات والأنشطة التي تبرز التنوع والثقافة والإبداع والابتكار للسود في كندا، سواء في الماضي أو الحاضر أو المستقبل.

ومن بين هذه الفعاليات، نذكر ما يلي:

  • مهرجان الفيلم الأسود الكندي: يعرض هذا المهرجان، الذي يقام في مدينة مونتريال، مجموعة من الأفلام الوثائقية والروائية والقصيرة التي تعكس حياة وتجارب وآراء السود في كندا وحول العالم.
  • معرض الفنون السود: يقدم هذا المعرض، الذي يقام في مدينة تورونتو، مجموعة من الأعمال الفنية التي تعبر عن هوية وتعبير ومقاومة وتحرير السود في كندا، بمشاركة فنانين محليين ودوليين.
  • حفل شهر تاريخ السود: ينظم هذا الحفل، الذي يقام في مدينة إدمونتون، عرضاً موسيقياً وفنياً وثقافياً يحتفل بالتاريخ والتراث والمواهب السود في كندا، بالتعاون مع الائتلاف الوطني للسود في كندا.
  • ورشة عمل عن الشعر الأسود: تقيم هذه الورشة، التي تقام في مدينة فانكوفر، جلسة تعليمية وتفاعلية عن تاريخ وثقافة وجمال الشعر الأسود، بالإضافة إلى نصائح ومنتجات للعناية بالشعر الأسود.

وهذه بعض الأمثلة فقط عن الأحداث المتنوعة والممتعة التي تقام في شهر تاريخ السود في كندا، والتي تهدف إلى زيادة الوعي والاحترام والاعتزاز بالمساهمة الهامة للسود في بناء كندا وتنميتها وتنويعها.

  تطبيق O-Canada: أداة مبتكرة لمساعدة اللاجئين في كندا

وندعو جميع الكنديين للمشاركة في هذه الفعاليات والتعلم والاستمتاع والتضامن مع مجتمعات السود في كندا.