جامعة جيلف تحتل المرتبة الثانية بين الجامعات الكندية الشاملة في البحث

25

أكدت جامعة جيلف مرة أخرى مكانتها كواحدة من أفضل الجامعات البحثية في كندا في دراسة استقصائية سنوية.

للسنة التاسعة على التوالي، احتلت U of G المركز الثاني بين الجامعات الكندية الشاملة في تصنيف 2023 Research Infosource Inc، لأفضل 50 جامعة بحثية في كندا.

احتلت الجامعة المرتبة الثامنة عشرة بشكل عام بناء على تدابير مثل إجمالي دخل البحوث التي ترعاها وتأثير البحوث.

حصلت U of G على المركز الأول في كل من كثافة أبحاث طلاب الدراسات العليا وكثافة أبحاث أعضاء هيئة التدريس.

ساعد إجمالي إيرادات البحوث التي ترعاها 163.5 مليون دولار الجامعة على أن تكون في المرتبة الثانية بين المدارس الشاملة لجميع الأموال التي تدعم البحوث.

كما حصلت U of G على المركز الثاني في مقدار دخل البحوث الذي تجذبه من القطاع الخاص، وجذبت أكثر من 113.5 مليون دولار من شركاء الصناعة.

وقال الدكتور رينيه فان آكر، نائب الرئيس المؤقت (بحث): “إن مكانة الجامعة العالية باستمرار في هذه التصنيفات هي شهادة على تفانينا في إنشاء مؤسسة متنوعة يزدهر فيها الابتكار والاكتشاف”.

يتم تشكيل تفاني U of G في كثافة البحث من خلال شراكات طويلة الأمد مع الحكومة والصناعة تؤدي إلى تأثير عالمي لباحثي U of G بالإضافة إلى التعلم الملتزم والواسع النطاق للطلاب.

قال الدكتور شايان شريف، نائب الرئيس المساعد المؤقت للبحوث (الشراكة الزراعية الغذائية): “من خلال الاستفادة من قيادة U of G العالمية في العلوم الزراعية والغذائية والبيطرية، تقدم هذه الشراكات أبحاثا عالمية المستوى وتدريبا أعلى لمساعدة الجيل القادم من قادة الأبحاث على الاستعداد للمستقبل”.

قال الرئيسة ييتس: “إحدى أولوياتنا الاستراتيجية هي تعميق تأثيرنا العالمي”. “من خلال العمل المبتكر لأعضاء هيئة التدريس وموظفي الأبحاث والطلاب، لا يتم الشعور بتأثير أبحاثنا ليس فقط في جيلف وجنوب أونتاريو، ولكن أيضا في جميع أنحاء كندا وحول العالم.”

  ارتفاع عدد السياح الأجانب إلى كندا نحو 281 ألف في مارس

تؤكد نتائج هذا التصنيف مكانة جامعة جيلف كمؤسسة رائدة في البحث والابتكار، و إن التزام الجامعة بالبحث عبر الحدود التأديبية والشراكات مع الحكومة والصناعة ينتج عنه تأثير عالمي على بعض أكبر التحديات في العالم.

المصدر: news

لوحة اعلانية