بنك كندا المركزي يتوقف عن رفع سعر الفائدة لأول مرة منذ عام

185

أعلن بنك كندا المركزي، في اجتماعه أمس الأربعاء، الإبقاء على سعر الفائدة الحالي دون تغيير عند النسبة 4.50%، لأول مرة منذ 8 اجتماعات.

وجاءت هذه النسبة مطابقة لتوقعات الأسواق بتوقف بنك كندا عن رفع الفائدة في هذا الاجتماع، والتي بدأت في مارس الماضي من أدنى مستوى في الوباء عند 0.25 في المائة.

وذكر البنك المركزي، في يناير الماضي، أنه يعتزم الاحتفاظ بنسبة 4.5 في المائة لتقييم تأثير ارتفاع الأسعار حتى الآن، وسط علامات على أن التضخم الأساسي قد بلغ ذروته وأن السياسة النقدية المقيدة كانت سارية المفعول. 

ومع ذلك، قال مجلس إدارة البنك في ذلك الوقت أيضاً، إنه مستعد لزيادة الأسعار إذا لزم الأمر للوصول إلى معدل التضخم المستهدف بنسبة 2 في المائة.

وذكر أحدث تقرير لهيئة الإحصاء الكندية أن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع بنسبة 5.9 في المائة في يناير من العام الماضي؛ وهو ارتفاع أصغر مما ذكر في ديسمبر ولكنه لا يزال أعلى من هدف البنك المركزي.

وعلى الرغم من أن الأمر سيكون بمثابة أخبار مشجعة للمقترضين، إلا أن هذه الخطوة كانت متوقعة على نطاق واسع، كما أشار البنك، في اجتماعه السابق للسياسة وفي البيانات منذ ذلك الحين أنها كانت تميل نحو الحفاظ على معدله الثابت. 

ويشعر البنك بالثقة في الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير لأن هناك أدلة متزايدة على أن التضخم المرتفع بدأ في التراجع.

من جهته، قال فيليب بيترسون، كبير استراتيجيي الاستثمار في شركة IG لإدارة الثروات، “نحن سنستورد التضخم”.

ذلك لأن الكثير مما يستهلكه الكنديون وخاصة الغذاء يتم استيراده من الولايات المتحدة، وبالتالي فإن ضعف الدولار الكندي سيجعل كل هذه الواردات أكثر تكلفة، ويجعل التضخم أسوأ.

(1 صوت واحد) - 5/5
  موعد عيد الفطر في كندا لعام 2024