الشرطة الكندية تعتقل طالباً بسبب إنكاره الجنس الثالث

77
اعتقلت الشرطة الكندية، في مقاطعة أونتاريو، طالباً في إحدى المدارس الكاثوليكية، بسبب معتقداته المسيحية، وتأكيده أن الله خلق جنسين فقط، وأنه لا وجود للجنس الثالث.

وجاء ذلك بعد أن دخل الطالب جوش ألكسندر، البالغ من العمر 16 عاماً، في مدرسة سانت جوزيف الثانوية، في جدال مع إدارة المدرسة، بسبب استخدام الفتيان لحمامات الفتيات، وإصراره على وجود جنسين فقط، ونتيجة لذلك منع جوش من دخول المدرسة حتى نهاية العام.

وأفاد جوش في حديث له مع وكالة Fox News، أنه وقعت عدة خلافات بينه وبين إدارة المدرسة، بسبب قناعاته الدينية، وإصراره على وجود جنسين فقط، وأنه عقب ذلك منع من دخول المدرسة، وعند ذهابه لحضور فصوله الدراسية، قامت إدارة المدرسة باستدعاء الشرطة الكندية وتسليمه لها.

وأشار جوش، إلى أنه لا يستبعد إمكانية حرمانه من التعليم الثانوي، بسبب تمسكه بآرائه ومعتقداته، وعزمه تقديم شكوى رسمية حول التمييز الديني بين الأجناس.

ومن جانبه، شدد مذيع قناة Fox News، تاكر كارلسون، على أن ما قاله جوش يتوافق تماما مع التعاليم الدينية المسيحية، والفطرة السليمة.

كما تفاعل رواد منصات التواصل بشكل واسع مع الفيديو، الذي نشر في وقت سابق من الآن، مستنكرين تعمل الشرطة الكندية مع جوش بسبب المتحولين جنسياً.

وظهر جوش في الفيديو وهو يرتدي قبعة حمراء ويقوم الشرطي بتكبيله، فيما تتعالى أصوات المتحولين مشجّعة على اعتقاله.

والجدير بالذكر، أن قضية المتحولين تثير ضجة ورفضاً من قبل فئة واسعة، إلا أن السلطات في كندا ودول غربية عدة تفتح الحرية الكاملة للمثليين للتصرف كما يشاؤون، نظراً لحساسية التعامل معهم.

المصدر: foxnews

  تحذيرات السفر الكندية: ما الذي يجب أن تعرفه قبل السفر إلى هذه البلدان؟