الخطوط الجوية الكندية ترفض تعويض الركاب الذين ألغيت رحلاتهم لهذا السبب!؟

47

تواجه شركة الخطوط الجوية الكندية (Air Canada) اتهامات بانتهاك القواعد الحكومية، بعد أن رفضت دفع تعويضات للمسافرين الذين أُلغيت رحلاتهم بسبب نقص الموظفين.

ووفقًا لقانون حقوق المسافرين الجويين في كندا، يجب على شركات الطيران دفع ما يصل إلى 1000 دولار كتعويض عن حالات التأخير والإلغاء غير الضرورية لأسباب تتعلق بالسلامة، إذا تم إبلاغ الراكب عنها قبل 14 يومًا أو أقل من موعد الرحلة.

ولا يتعين على شركات الطيران دفع تعويض إذا كانت الإلغاءات تتعلق بسلامة الركاب.

وفي مذكرة سلمتها الشركة لموظفيها، طلبت منهم تصنيف الرحلات الملغاة بسبب نقص الموظفين على أنها مشكلة تتعلق بالسلامة، مما يحرم الركاب المتأثرين من حق التعويضات.

بدورها، قالت وكالة النقل الكندية (CTA – OTC)، إن اعتبار النقص في الموظفين مشكلة تتعلق بالسلامة يعد انتهاكًا للقواعد الحكومية.

ويمكن للزبائن استئناف قرار شركة الطيران بتقديم شكوى إلى الوكالة، ولكن يتطلب ذلك وقتًا لمعالجة الشكاوى.

واتهم غابور لوكاكس، خبير في مجال حقوق المسافرين الجويين، شركة الخطوط الجوية الكندية باستغلال فجوة في القانون الكندي لتجنب دفع تعويضات للركاب.

كما طالب لوكاكس بتطبيق أكثر صرامة للقانون.

وقال يمكن للعملاء الاستئناف من خلال تقديم شكوى إلى وكالة النقل الكندية، ولكن يجب على الوكالة التحقق من عدد كبير من الملفات.

في دول الاتحاد الأوروبي، لا يمكن لشركة الطيران التذرع بأسباب تتعلق بالسلامة لتجنب دفع تعويضات للركاب إلا في حالات الظروف الاستثنائية كالأحوال الجوية السيئة أو الاضطرابات السياسية.

  مدينة هاليفاكس الكندية تعلن حالة الطوارئ لمدة 7 أيام بسبب حرائق الغابات