الخبراء يحذرون من برنامج تمويل الدفعة الأولى لشراء منزل في كندا

45

بعد إطلاق خدمة جديدة تهدف إلى مساعدة الكنديين على شراء منزل وتمويل الدفعة الأولى، حذر أحد الخبراء من أن هذه الخطوة تحمل الكثير من المخاطر.

كشفت شركة التمويل الجديد “Ourboro”، التي تقع في أونتاريو، أنها ستساهم بنسبة 25 و 75 في المائة في دفعة أولى لمشتري المنازل لأول مرة في مدن كندية مثل تورنتو وهاملتون ولندن وكتشنر واترلو وجويلف، مقابل حصة غير متكافئة من المنزل.

ومنذ إطلاق الخدمة في يناير 2022، تلقت الشركة أكثر من 800 طلب وساهمت بمبلغ 5 ملايين دولار لتوفير دفعات مسبقة.

وفي هذا النظام، بدلاً من سداد “Ourboro” مرة أخرى على دفعات منتظمة بسعر فائدة ثابت، يسدد المقترضون حصة الشركة من حقوق الملكية عندما يبيعون منازلهم، حيث تعتبر الشركة الصفقة ترتيبا مشتركاً للملكية وليس قرضًا.

يقول بريا كور من “Ourboro” إن البرنامج يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في توفير دفعة أولى لشراء منزل.

ومع ذلك، تحذر ماري سيالتسيس، سمسار الرهن العقاري، من أن تكلفة الحصول على تمويل من هذا البرنامج قد تكون مرتفعة للغاية بالنسبة لمالك المنزل، خاصة عند بيعه.

وأوضحت سيالتسيس، أن الشخص الذي يحتاج إلى 75% من الدفعة المقدمة من طرف ثالث، فإنه سيخسر 75% من رأس المال في المنزل عند بيعه، بينما هم يتحملون كل التكاليف المتبقية للمنزل.

على سبيل المثال، يمكن لمشتري منزل يعتمد على “Ourboro” مقابل 65% من دفعة أولى بقيمة 200,000 دولار أن يجد نفسه مطالباً بدفع 65% من المبلغ المتبقي بعد سداد الرهن العقاري عند بيع المنزل بسعر 1.5 مليون دولار.

تقترح سيالتسيس أن الأفراد الذين يرغبون في شراء منزلهم الأول ويواجهون صعوبة في توفير 20% من الدفعة الأولى يمكنهم استكشاف خيارات أخرى مثل مشاركة المنزل مع الأصدقاء أو العائلة والاتفاق على بنود ملكية أكثر إنصافًا تتناسب مع وضعهم وتفضيلاتهم.

  رسوم جديدة لزيارة أوروبا تؤثر على الكنديين

المصدر: ctv