التضخم في كندا يتراجع في فبراير إلى أدنى مستوى له منذ 13 شهراً

130

انخفض معدل التضخم السنوي في كندا إلى 5.2% في فبراير من العام 2023، ليسجل أدنى مستوى له منذ 13 شهراً.

وذكرت هيئة الإحصاء الكندية، اليوم الثلاثاء، أن هذا المعدل للتضخم هو الأقل منذ يناير 2022، وأقل من توقعات السوق البالغة 5.4%.

وعلى الرغم من الاستقرار العام في الأسعار، إلا أن أسعار البقالة ظلت مرتفعة وتجاوزت معدلات التضخم الإجمالية.

ارتفعت أسعار المواد الغذائية المشتراة من المتاجر في فبراير بنسبة 10.6 في المئة مقارنة بالعام الماضي، وهو الشهر السابع على التوالي الذي يشهد زيادات مضاعفة.

وفي الوقت نفسه، انخفضت أسعار الكهرباء بنسبة 0.6 في المئة على أساس سنوي حيث انخفضت أسعار البنزين بنسبة 4.7 في المئة مقارنة بالعام الماضي عندما بدأت الأسعار في الارتفاع بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، وكان هذا أول انخفاض سنوي لأسعار البنزين منذ يناير 2021.

وباستثناء الغذاء والكهرباء، قالت هيئة الإحصاء الكندية إن الأسعار في فبراير ارتفعت بنسبة 4.8 في المئة مقارنة بالعام الماضي، بعد زيادة 4.9 في المئة على أساس سنوي في يناير.

وبلغ معدل التضخم السنوي ذروته عند 8.1 في المئة في يونيو 2022.

والجدير بالذكر، أن بنك كندا المركزي الذي يعمل على إعادة التضخم العام إلى هدفه البالغ 2 في المئة، أبقى سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في وقت سابق من هذا الشهر عند 4.5 في المئة.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يبقي فيها البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي معلقاً منذ أن بدأ في رفعه العام الماضي في محاولة لتهدئة الأسعار المتزايدة.

وانخفض متوسط المقاييس الأساسية الثلاثة للتضخم التي يراقبها بنك كندا عن كثب إلى 5.37 في المئة في فبراير مقارنة بـ 5.57 في المئة في يناير.

  الشركات الكندية تخطط للتوظيف بقوة في عام 2024

المصدر: Reuters