التضخم في كندا مستمر فى الانخفاض رغم ارتفاع الأسعار

27

تحدث حاكم بنك كندا المركزي، تيف ماكليم، في تصريحاته الأخيرة عن استمرار انخفاض معدل التضخم في كندا، وذلك على الرغم من ارتفاع طفيف في أسعار المستهلكين خلال أبريل الماضي.

وأشار ماكليم، إلى أن قراءة التضخم في شهر أبريل جاءت أقوى من المتوقع، ولكن زيادة أسعار الفائدة على القروض المنزلية وارتفاع أسعار البنزين يعدان المسؤولين عن ذلك.

وبناء على تلك التصريحات، التي رجح فيها حاكم البنك المركزي، استمرار تراجع التضخم في المستقبل القريب، قلصت الأسواق احتمالية رفع أسعار الفائدة في الاجتماع السياسي القادم من 80٪ إلى 60٪.

و كان بنك كندا قد رفع سعر فائدة الأساسي بنسبة 425 نقطة أساس إلى 4.50٪ منذ مارس الماضي، ومن المقرر تقييم الوضع الاقتصادي حالياً قبل إجراء أي زيادات جديدة.

بالإضافة إلى ذلك، يتوقع المحللون أن يظل بنك كندا متحفظًا في سياسته النقدية حتى يتضح مزيد من التطورات الاقتصادية والمعطيات الاقتصادية الجديدة.

ويعتبر هذا الإجراء ضرورياً لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتفادي أي تقلبات غير مرغوب فيها في الأسواق المالية.

وأكد حاكم بنك كندا على أن البنك المركزي سيواصل مراقبة التضخم وتقييم الوضع الاقتصادي بعناية، وسيتخذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على الاستقرار المالي وتحقيق الأهداف الاقتصادية للبلاد.

كما أكد على أن الحكومة الكندية  تبذل جهودًا كبيرة لمواجهة التضخم والحفاظ على الاستقرار المالي والاقتصادي للبلاد، من خلال تنفيذ سياسات مالية ونقدية واقتصادية مناسبة، وتعزيز الصادرات وتحسين التوازن التجاري، وتشجيع الاستثمار وتعزيز الابتكار وتحسين الإنتاجية في جميع القطاعات الاقتصادية.

المصدر: finance

  وظائف شاغرة في كندا بوست برواتب عالية