دعم مالي إضافي من الحكومة الكندية لاستقبال طالبي اللجوء في تورونتو

69

في خطوة تعكس التزام الحكومة الفدرالية بالتضامن مع المدن التي تستقبل طالبي اللجوء، أعلنت نائبة رئيس الحكومة ووزيرة المالية كريستيا فريلاند عن تخصيص مبلغ إضافي قدره 143 مليون دولار لبلدية تورونتو لمساعدتها في تغطية نفقات الإسكان المؤقت والخدمات الأساسية لهذه الفئة الضعيفة.

وجاء هذا الإعلان في لقاء جمع فريلاند بعمدة تورونتو أوليفيا تشاو الأسبوع الماضي، حيث أشادت الوزيرة بالجهود التي تبذلها المدينة لاستضافة طالبي اللجوء وتوفير الفرص والكرامة لهم.

وقالت فريلاند: “نحن نقدر كثيراً ما تفعله تورونتو للترحيب بالأشخاص الذين يبحثون عن ملاذ آمن في كندا، هذا الدعم الإضافي سيكون له تأثير على حياة آلاف الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدتنا”.

وأضافت: “نحن نعتبر أن طالبي اللجوء هم جزء من مجتمعنا الكندي، ونحن نريد أن ندعمهم في تحقيق طموحاتهم وإسهاماتهم”.

ويندرج مبلغ الـ143 مليون دولار ضمن الـ362,4 مليون دولار التي خصصتها الحكومة الفدرالية لتسهيل استقبال طالبي اللجوء في جميع أنحاء كندا، والتي شملت أيضاً 100 مليون دولار لمقاطعة كيبيك، التي تعاني أيضاً من ضغط على نظامها الصحي والاجتماعي بسبب تدفق اللاجئين عبر الحدود الأمريكية.

وبالإضافة إلى ذلك، حصلت تورونتو على 19,75 مليون دولار من إعانة الإسكان الكندية، وهي مبادرة تهدف إلى تقديم المساعدة للمستأجرين ذوي الدخل المنخفض في دفع إيجاراتهم السكنية.

وعبرت العمدة تشاو عن امتنانها للحكومة الفدرالية على هذه المساعدة، قائلة: “هذا يلبي توقعاتنا لعام 2023، ويعطينا بعض الهدوء والثقة في قدرتنا على مواجهة التحديات التي نواجهها”.

وأوضحت تشاو أن هذه المساعدة ستساعد في تحسين ظروف الإقامة لنحو 6.000 طالب لجوء ولاجئ ينامون حالياً في ملاجئ للمتشردين في تورونتو، والتي تعاني من الاكتظاظ والنقص في الموارد.

وأشارت تشاو إلى أنها تتوقع الحصول على المزيد من الأموال من الحكومة الفدرالية في وقت لاحق من هذا العام، لتصل إلى 250 مليون دولار لعام 2024، وهو المبلغ الذي تطالب به البلدية لتغطية نفقات طالبي اللجوء في السنوات المقبلة.

  متطلبات الأجور الجديدة للعمال الأجانب المؤقتين في كندا

وأكدت تشاو أنها تثق في أن الحكومة الفدرالية ستواصل التعاون مع تورونتو وغيرها من المدن التي تستقبل طالبي اللجوء، وأنها تأمل في أن تتبنى الحكومة الإقليمية موقفاً مماثلاً.

وقالت: “نحن نعمل جميعاً من أجل مصلحة كندا والكنديين، ونحن نعتبر أن طالبي اللجوء هم جزء من هذه المصلحة”.

المصدر: ici radio

(1 صوت واحد) - 5/5