اتفاق جديد بين أميركا وكندا لمكافحة المهاجرين غير الشرعيين

155

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الجمعة، في أوتاوا عن اتفاق بين أميركا وكندا للتصدّي للهجرة غير الشرعية.

و في خطاب أمام البرلمان الكندي، قال بايدن أن “الولايات المتّحدة وكندا ستعملان سوياً لمنع عمليات العبور غير القانونية للحدود”.

وينصّ الاتّفاق على أن تستعيد الولايات المتّحدة طالبي اللجوء غير المسجّلين الذين يعبرون من أراضيها إلى كندا، في حين تتعهد كندا قبول أعداد أكبر من طلبات الهجرة.

وأضاف بايدن الذي يعد أول رئيس أميركي يزور البرلمان الكندي منذ 14 عاماً أن البلدين سيتخذان قرارات مصيرية.

ولفت إلى أن أميركا وكندا يجمعهما مصير وخيار واحد، والكثير من الشراكات والتحالفات.

كما “رحب” الرئيس الأمريكي بالتزام كندا باستقبال 15000 مهاجر إضافي بانتظام من جميع أنحاء القارة الأمريكية.

من جانبه، وصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو خلال خطاب في البرلمان، زيارة الرئيس بايدن بـ”المهمة”.

وقال إنها تأتي في أوقات صعبة، مشيراً إلى أن “الملايين حول العالم قلقون بشأن المستقبل.

والجدير بذكره، أن زيارة بايدن لكندا هي الأولى من نوعها منذ زيارة باراك أوباما عام 2009.

ومن المعتاد أن يتوجه رئيس الولايات المتحدة في أول رحلة له بعد تنصيبه إلى كندا، لكن بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؛ اكتفى بايدن في فبراير 2021 “بزيارة افتراضية”.

وتؤشر زيارة بايدن هذه إلى عودة المودة بين البلدين بعد الولاية الرئاسية لدونالد ترامب الذي كانت تربطه علاقة متوترة بترودو.

المصدر: abcnews

(25 صوت) - 5/4.2
  تحذير: الوكالة الكندية لفحص الأغذية تسحب 9 أطعمة من الأسواق لأسباب صحية