إيجابيات وسلبيات العيش في كندا

191

إيجابيات وسلبيات العيش في كندا موضوع ينقسم إلى العديد من الجوانب، لا سيما وأنها حلم الكثيرين للسفر والاستقرار والعمل فيها.

وتعد مركز حضاري هام في قارة أمريكا الشمالية وفي العالم ككل، وتفتح أبوابها للمهاجرين والسياح من كل مكان، وتقدم لهم التسهيلات بشتى الأمور وخاصة في أول فترة استقرارهم.

التعرف على إيجابيات وسلبيات العيش في كندا

تعد كندا من البلاد المضيافة التي ترحب بالمهاجرين والمسافرين المؤقتين والزوار، وتقدم لهم مختلف التسهيلات وتمد يد المساعدة لهم في مختلف المجالات والأمور لتسرع من عملية تأقلمهم على الحياة في هذا البلد، ومن أهم إيجابيات العيش في كندا:

  • إمكانية الحصول على الجنسية الكندية وجواز السفر الكندي الذي يمكنك من السفر إلى أكثر من مئة دولة دون الحاجة للحصول على تأشيرة الدخول.
  • تعليم اللغة الإنكليزية بشكل واضح ومبسط ومجاني للمهاجرين الجدد ليتمكنوا من التفاعل والتواصل بشكل أفضل في البلاد.
  • توافر فرص عمل جيدة وبكافة المجالات، وتوفر الاستقرار الاقتصادي ودعم الاستثمار ورؤوس الأموال.
  • الاستقرار المعيشي والأمان الذي تشهده البلاد، ومعدل الجريمة المنخفض والمتدني.
  • توافر التعليم المجاني في مراحل الدراسة المدرسية، ودعم الدولة الكندية للعلم والبحوث والدراسات.
  • نظام رعاية صحية مجاني قوي، يعمل على رفع سوية البلاد الاجتماعية والصحية، من خلال تقديمه المشورة والخدمات والنصائح الطبية بشكل فعال وحيوي.
  • توافر المنشآت السياحية وأماكن الاستجمام وممارسة مختلف أنواع الرياضات والفعاليات الثقافية الهامة والمتنوعة التي تذخر بها مختلف المدن والمقاطعات الكندية.

إيجابيات وسلبيات العيش في كندا
إيجابيات وسلبيات العيش في كندا

سلبيات العيش في كندا

وكما أن هنالك العديد من المزايا والإيجابيات للحياة في كندا، فهنالك أيضا بعض السلبيات والتي تواجه في غالبها المهاجرين الجدد، من مثل:

  • وجوب تعلم اللغة الإنكليزية، ومن المفيد أيضًا تعلم اللغة الفرنسية كذلك.
  • طقس كندا البارد، والذي قد يكون قاسي على المهاجرين من الأماكن الحارة والمعتدلة كالعرب والأفارقة.
  • الضرائب العالية المفروضة على العاملين والسكان والأجور، وغلاء أسعار المعيشة في العديد من المدن الكندية.
  • رغم أن كندا بلد سياحي إلا أنها تفتقر للآثار والمعالم القديمة، فهي تعتبر بلد معاصر حديث.
  • ارتفاع تكاليف الدراسة في المرحلة الجامعية، من قسوط للجامعات وتأمين الكتب والمستلزمات والسكن للطلاب.
  • القوانين والقواعد الغريبة وغير المعتادة التي تسنها الحكومة الكندية، فيعتبرها البعض تدخلًا بخيارات حياته الصحية والاجتماعية.
  أنواع الإقامة في كندا

إيجابيات وسلبيات العيش في كندا
إيجابيات وسلبيات العيش في كندا
لوحة اعلانية

تكاليف العيش في كندا

تختلف تكاليف العيش في كندا باختلاف المدينة التي يختارها الإنسان للعيش فيها، فالمدن السياحية الأكبر هي الأكثر تكلفة في المعيشة بينما المدن الصغيرة تكون تكلفتها منخفضة.

فتكون تكلفة المعيشة في المدن الصغيرة حوالي 1000 دولار، بينما في المدن الكبيرة كفانكوفر وتورنتو تكون حوالي 2000 دولار.

ونظرًا لارتفاع أجور السكن يقوم العديد من المهاجرين والطلاب باشتراك السكن والشقق مع بعضهم، والحصول على المعونات من الحكومة.

وأغلبية الطلاب يحصلون على عمل بدوام جزئي ويقدموا على القروض والمنح الدراسية لكي يقوموا بتسديد تكاليف دراساتهم.

لوحة اعلانية

شاهد أيضا: أبرز صعوبات العيش في كندا

مساحة وجغرافيا أرض كندا

تمتد كندا على رقعة واسعة من الأرض فهي تحتل المساحة الواقعة ما بين 52 و141 غرب خط غرينيتش، و41 و84 شمالي خط الاستواء، بمساحة تقارب 10 مليون كيلومتر مربع.

وهي أكبر بلد في قارة أمريكا الشمالية، وتشغل أكثر من نصف مساحة هذه القارة، وتعد ثاني أكبر بلد في العالم بعد روسيا. وتتألف كندا من عشرة مقاطعات وثلاثة أقاليم.

وتشتمل العديد على المناطق التضاريسية الطبيعية والجغرافية من جبال وأنهار ومسطحات مائية.

مساحة وجغرافيا أرض كندا
مساحة وجغرافيا أرض كندا

عدد السكان في كندا

  • تعتبر كندا من البلدان ذات النمو السكاني الضعيف جدًا، وأغلب الزيادات السكانية فيها تنتج عن المهاجرين الذين تفتح كندا أبوابها لاستقبالهم دائمًا.
  • ويبلغ عدد سكان كندا حوالي 38 مليون نسمة، وتتركز الكثافة في المدن الصناعية والكبرى حيث تتوفر فرص العمل ومقومات الحياة والجامعات والمراكز التجارية والثقافية.