من هي إميلي هامبشاير

94

إميلي هامبشاير هي ممثلة كندية اشتهرت بأدوارها في أفلام مثل كوزموبوليس وتشمل أدوارها التلفزيونية الجديرة بالملاحظة دور “سيوبان روي” في “صنع في كندا” و “روزا” في “إرث سي”.

وولدت في مونتريال وأمضت سنواتها الأولى في نفس المدينة ثم التحقت بمدرسة دير حيث شاركت في المسرحيات المدرسية ونمت إعجابها بالفنون المسرحية.

وبدأت حياتها التليفزيونية في سن مبكرة ووقعت لاحقًا على دور في فيلم ديد إنيسنت، وبعد إصدار فيلمها الأول انتقلت إلى تورنتو حيث عملت في مهام تمثيلية مختلفة.

وكان عملها في كل من التلفزيون والأفلام موضع تقدير كبير ثم انتقلت هامبشاير إلى لوس أنجلوس ولعبت دور البطولة في بعض الأفلام الجديرة بالملاحظة.

وأدت دور ممثلة صوتية في عدد قليل من مسلسلات الرسوم المتحركة، وتزوجت إميلي من ماثيو سميث لاعب كرة قدم سابق لكنهما انفصلا فيما بعد.

وعادت إلى تورونتو لتكون جزءًا من عدد قليل من البرامج التلفزيونية المهمة مثل “شيت كريك” و “12 مونكيز”، وتم ترشيحها لجائزة جيني ثلاث مرات وحصلت على جائزة جولدن مابل وجائزة الشاشة الكندية.

طفولة إميلي هامبشاير

ولدت إميلي هامبشاير في 29 أغسطس 1981 في مونتريال في كيبيك وكان والدها طبيب أسنان، وهي الممثل الوحيد في عائلتها.

وفي سن الحادية عشرة أدركت إميلي أنها تريد متابعة التمثيل كمهنة بناءً على إصرار والدتها فالتحقت بمدرسة للبنات “أكاديمية ملكة الملائكة” في مونتريال.

في البداية لم تعجبها المدرسة ولكن شجعت نائبة مدير المدرسة الآنسة واندا سويديرسكي شغف إميلي بالتمثيل.

في الصف الحادي عشر شاركت إميلي في مسرحية المدرسة الثانوية “آن أوف جرين غابلز”، وقامت بدور “آن شيرلي” وحصلت على الأوسمة من نائبة المدير.

ولاحقًا في عام 2009 دعت هامبشاير السيدة سوايدرسكي لحضور العرض الأول لفيلمها “تروتسكي”، وبدأت إميلي هامبشاير مسيرتها التمثيلية في سن الرابعة عشرة.

  من هو كونور ماكدافيد

وفي عام 1994 لعبت دور “ساندي” في المسلسل التلفزيوني “هل أنت خائف من الظلام؟” بعد ذلك بعامين صورت دور “هيذر” في نفس السلسلة.

لوحة اعلانية

هل تريد معرفة المزيد عن من هو رجل الأعمال الكندي تيد روجرز

إميلي هامبشاير
إميلي هامبشاير

مسار إميلي هامبشاير المهني

في البداية عملت إميلي هامبشاير في بضع حلقات من المسلسل التلفزيوني “هل أنت خائف من الظلام؟” ولاحظها مخرج الممثلين في مسرحية وحصلت على دورها الأول.

وصدر فيلم هامبشاير الأول ديد إنيسنت في عام 1996 ولعبت جينيفيف بوجولد المرشحة لجائزة الأوسكار دور والدتها في الفيلم وأخذت إميلي أيضًا تحت جناحها.

وبعد العرض الأول للفيلم انتقلت إميلي من مونتريال إلى تورنتو، وكانت تبلغ من العمر 16 عامًا فقط في ذلك الوقت وفي تورنتو تلقت تدفقًا ثابتًا للأدوار.

لوحة اعلانية

عملت إميلي هامبشاير في عدد من الأفلام والبرامج التلفزيونية، وقد تم تقدير فنها أيضًا كما حظي دورها “جين ميلمان” أمام روبرت باتيسون في فيلم “كوزموبوليس” بالكثير من التقدير.

أدوار صوتية لإميلي هامبشاير

عملت إميلي كممثلة صوتية في عدد من مسلسلات الرسوم المتحركة مثل “روبي جلوم” و “آن أوف جرين غابلز”، كما مثلت صوت “كلوي” في “كارل سكوير” و “ستار” في “6 تين” و “أليسون” في “براس فيس”.

وفي عام 2010 لعبت دور “ليليان باركر” في لعبة الفيديو “كوماند وكونكير 4: تيبيريان توايلايت.

إميلي هامبشاير

جوائز وإنجازات إميلي هامبشاير

في مايو 2012 مُنحت هامبشاير “جائزة بيرك الماسية الكندية” في مدينة كان، ويتم تقديم هذه الجائزة كتقدير للمواهب الكندية.

وتم ترشيحها لجائزة جيني في ثلاث مناسبات: لأفضل أداء لممثلة في دور قيادي في فيلم بلود (2004) ولأفضل أداء لممثلة في دور داعم في مشكلة الخوف (2003) و’ سنو كيك ‘(2006).

كما فازت بجائزة الجوزاء لعام 2001 عن “أفضل أداء فرقة في برنامج أو مسلسل كوميدي” عن دورها في “صنع في كندا”.

  من هو جاستن بيبر

وحصلت هامبشاير على “جائزة الكوميديا ​​الكندية” عن “أفضل أداء نسائي في فيلم” لأدائها المشهود في “مغامراتي الجنسية الغريبة”.

وتم منحها “جائزة جولدن مابل” عن “الوافد الجديد لهذا العام” (2015) لعملها في “12 مونكيز” و “شيت كريك”، وفازت بجائزة “الشاشة الكندية ” عامي 2016 و 2017 عن أدائها في “شيت كريك”.

حياة إميلي هامبشاير الشخصية

تزوجت إميلي هامبشاير من لاعب كرة القدم السابق ماثيو سميث في عام 2006، وعمل ماثيو لاحقًا وكيلًا متدربًا في وكالة المواهب ولكنهم انفصلا فيما بعد.

(16 صوت) - 5/3.4