أونتاريو تواجه مشكلة خطيرة في الاتجار بالبشر

40

أظهرت بيانات جديدة أن أونتاريو لديها ثاني أعلى معدلات الاتجار بالبشر المسجلة في كندا، ووفقًا لتقرير صادر عن الإحصاءات الكندية ، فقد تم الإبلاغ عن 4000 حالة من الاتجار بالبشر في أونتاريو بين عامي 2012 و 2022 ، أي ما يمثل 67٪ من جميع الحالات المسجلة في كندا خلال نفس الفترة.

وغالبية الضحايا من النساء والفتيات، حيث بلغت نسبة النساء والفتيات في حالات الاتجار بالبشر في أونتاريو 91٪.

 كما أن غالبية الضحايا كانوا يعرفون مُتاجرهم، حيث بلغت نسبة الضحايا الذين يعرفون مُتاجرهم 91٪.

وهناك عدد من العوامل التي تساهم في ارتفاع معدلات الاتجار بالبشر في أونتاريو. من بين هذه العوامل:

  • الكثافة السكانية العالية في المقاطعة، والتي توفر للمتاجرين بالبشر فرصًا أكبر للاختباء والعمل دون الكشف عنهم.
  • قرب أونتاريو من الحدود الأمريكية، مما يجعل من السهل على المهربين نقل الضحايا إلى كندا.
  • انتشار الجريمة المنظمة في المقاطعة، والتي غالبًا ما تشارك في الاتجار بالبشر.

وهناك عدد من الإجراءات التي يمكن اتخاذها للتصدي لظاهرة الاتجار بالبشر في أونتاريو. من بين هذه الإجراءات:

  • زيادة التوعية العامة حول مخاطر الاتجار بالبشر وكيفية الإبلاغ عنه.
  • تعزيز التعاون بين وكالات إنفاذ القانون والوكالات الأخرى المعنية بمكافحة الاتجار بالبشر.
  • توفير المزيد من الدعم للضحايا الناجين من الاتجار بالبشر.

وهناك عدد من الأشخاص الذين يمكنهم المساعدة في مكافحة الاتجار بالبشر، من بين هؤلاء الأشخاص:

  • أفراد الأسرة والأصدقاء الذين قد يكونون على علم بوجود حالة من الاتجار بالبشر.
  • موظفي الخدمة الاجتماعية والمعلمين والعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين قد يصادفون ضحايا محتملين للاتجار بالبشر.
  • أي شخص يلاحظ سلوكًا يثير الشك في وجود حالة من الاتجار بالبشر.

إذا كنت تعتقد أنك أو شخص تعرفه قد يكون ضحية للاتجار بالبشر، فيمكنك الاتصال بالخط الساخن الوطني لمكافحة الاتجار بالبشر على الرقم 1-833-900-1010.

  الحكومة الكندية تصدر بيانها الخريفي.. إليك أهم ما جاء فيه!

المصدر: cbc