أهم المنتجات الزراعية في كندا

24

هل تعرف ما هي أهم المنتجات الزراعية في كندا؟

الغذاء ضروري لبقائنا على قيد الحياة، ولا عجب أن تلعب الزراعة مثل هذا الدور المهم في مجتمع مثل مجتمع كندا واقتصادها القوي، وكما يعمل نصف مليون كندي على ما يقرب من 640 ألف كيلومتر مربع من الأراضي الزراعية.

يقوم المزارعون بدور مهم جدا للبشر، إنهم وحدهم يجعلون من الممكن إعادة بناء مساحات شاسعة من المناظر الطبيعية من خلال تحسين ما هو غير مرئي للعين المجردة مثل محتوى رطوبة التربة بالإضافة إلى اهتمامهم بالأرض وتربيتهم للماشية.

وتعتبر الزراعة في كندا من أكثر القطاعات إنتاجية وأهمية في العالم، لا سيما من خلال دورها في الصادرات، لذا تعطي كندا أهمية كبيرة للزراعة وذلك بسبب دورها القوي في الاقتصاد وإجمالي الناتج المحلي.

إن الزراعة في كندا متنوعة، ويتم زراعة العديد من الحقول الشاسعة بمحاصيل مثل القمح والكانولا التي تمتد عبر البراري إلى مزارع الماشية الكبيرة في ألبرتا.

ويتوقع المزارعون الكنديون زراعة المزيد من القمح والذرة للحبوب والعدس وفول الصويا والشوفان في عام 2022، بينما من المتوقع أن تنخفض المساحة المزروعة بالكانولا والشعير والبازلاء الجافة مقارنة بالعام السابق.

قد تريد أيضا معرفة أهم 5 معلومات عن الزراعة في كندا

وإليك أهم المنتجات الزراعية في كندا:

القمح

على الرغم من حقيقة أن الكانولا تزداد أهمية في كندا، إلا أن القمح في كندا هو المحصول الأول المزروع (يتم إنتاجه بمتوسط ​​10 ملايين هكتار)، ويتم إنتاج فئة واحدة فقط من القمح الصلب وهو قمح العنبر القاسي، ومع ذلك هناك عدة فئات من القمح الطري تعتمد على عوامل تعتمد على صلابة الحبوب ولونها وتاريخ البذر (الخريف أو الربيع) والمنطقة التي يتم فيها إنتاج الأصناف.

للقمح استخدامات عديدة بما في ذلك تحويله إلى دقيق لمنتجات المخابز والمعكرونة وكعلف للماشية، بالإضافة إلى ذلك يتم استخدامه لإنتاج البيرة والفودكا والوقود الحيوي، ويحتوي القمح على بروتين الغلوتين والذي يشكل خلايا غازية دقيقة تحبس ثاني أكسيد الكربون أثناء التخمير مما يسمح للعجين بالنمو ويؤدي إلى خبز خفيف.

  تعرف على أهم النباتات الطبية في كندا

غالبًا ما يخلط مستوردي القمح الكندي مع قمح ضعيف قبل استخدامه للخبز، ولهذا السبب تبذل الجهود للحفاظ على قوة وجودة خلطات القمح الكندية، ويعتبر التحكم في الأصناف المنتجة أي الأنواع المزروعة وتطبيق نظام تصنيف مفصل جزءًا من الصيانة، ويتم إنتاج نصف القمح الكندي تقريبًا في ساسكاتشوان تليها ألبرتا ومانيتوبا.

الكانولا

لوحة اعلانية

في كندا تزرع الكانولا بشكل عام في الربيع (مايو) وتحصد بين أغسطس وسبتمبر، ومع ذلك في جنوب أونتاريو يمكن زراعة نبات الكانولا الشتوي في أغسطس وحصده في العام التالي بين أوائل يوليو وأغسطس.

طرق البذر والحصاد مماثلة لتلك المستخدمة في الحبوب، وتحتوي البذور الناضجة على معدل 43 سم من الزيت وهي مغلفة بغلاف رفيع أسود أو بني أو أصفر.

يتم إنتاج أكثر من 13 مليون طن من الكانولا هناك سنويًا، ويتم تصدير حوالي النصف إلى مختلف البلدان، وتعد الدول المستوردة الرئيسية هي الولايات المتحدة واليابان والمكسيك.

الشعير

الشعير نوعان: ربيع وآخر شتاء، تنضج أصناف الربيع المزروعة في 80 إلى 90 يومًا وهي الأكثر شيوعًا في كندا، وأفضل أنواع التربة لزراعة الشعير حمضية قليلاً وجيدة التصريف وطينية، ويمكن أن يتأثر الشعير بالأمراض النباتية التي تسببها الفطريات (الصدأ والتفحم) والبكتيريا والفيروسات (القزم الأصفر)، وكما أنه عرضة لوقف الضعف والكسر.

لوحة اعلانية

يرغب علماء النبات الكنديون الذين يسعون إلى تحسين الشعير في إنتاج أنواع جديدة ذات مقاومة وراثية للأمراض وإنتاجية أعلى وقدرة زراعية محسنة.

وتقع معظم المساحات المخصصة لزراعة الشعير في كندا والبالغة 3.9 مليون هكتار في البراري، ولقد بلغ إنتاج الشعير السنوي في عام 2006 حوالي 10 ملايين طن.

يذهب حوالي نصف المحصول إلى الأسواق ويتم تخزين الباقي لاستخدامه كعلف للماشية وبذور، وتتم معالجة الكثير من الشعير المباع في السوق إلى شعير لتخمير أو منتجات غذائية غنية بالشعير، ويمكن أيضًا تحويل الشعير إلى حبوب لؤلؤية للحساء أو دقيق للخبز الخالي من الخميرة وكما يؤكل في العصيدة.

  اهم المعلومات عن الزراعة في كندا

تصدر كندا حوالي نصف الشعير الذي تسوقه أو 4.8 مليون طن سنويًا وهو ما يعادل خُمس الصادرات العالمية.

أهم المنتجات الزراعية في كندا
القمح مقابل الشعير

الشوفان

في وقت من الأوقات كانت زراعة الشوفان في كندا في المرتبة الثانية بعد القمح، حيث احتلت ما يصل إلى 6.8 مليون هكتار.

يُزرع الشوفان الآن على مساحة تبلغ حوالي مليون هكتار فقط، ويرجع هذا الانخفاض جزئيًا إلى الانخفاض المطرد في عدد الخيول ووصول مبيدات الأعشاب التي دمرت الشوفان البري عشب متعلق بالشوفان، حيث تؤثر مبيدات الأعشاب على الشوفان في حين أنها لا تؤثر على الحبوب الأخرى مثل القمح والشعير.

طور باحثون كنديون العديد من أنواع الشوفان التي تقاوم الأمراض وتعيش بشكل أكثر فعالية وتنضج بشكل أسرع وتوفر عوائد أفضل، ويستخدم الشوفان بشكل أساسي كعلف للماشية وكمنتج للإفطار.

المناخ البارد الرطب مثالي للشوفان، ويصل هذا النبات عادة إلى 1 إلى 1.5 متر ويستغرق 90-115 يومًا حتى ينضج، واعتمادًا على التنوع وظروف النمو في الحقل تنتج كل بذرة ما بين ساق وثلاث سيقان وتنتهي كل بذرة في عناقيد (مجموعة من الأعضاء التناسلية) تحمل الحبوب الملفوفة.

فول الصويا

فول الصويا هو نبات عشبي سنوي في عائلة البقوليات ويزرع كزيت محصول في كندا، وفول الصويا هو أحد أقدم المحاصيل وربما يأتي من شرق آسيا، وتم تقديمه إلى الولايات المتحدة حوالي عام 1806 ولم يتم التعرف على قيمته كمصدر لزيت الطعام حتى أوائل القرن العشرين.

يستخدم الزيت عالي الجودة للطبخ في صناعة المارجرين والسمن وزيوت السلطة، والمعجون الذي يتم الحصول عليه بعد استخراج الزيت هو علف عالي البروتين للماشية والدواجن وكبقوليات، وكما يمكن لنبات فول الصويا أن يصلح النيتروجين من الغلاف الجوي إلى العقيدات الجذرية.

تتكون العقيدات في وقت مبكر من نمو النبات نتيجة التفاعل بين الجذور والبكتيريا الموجودة في التربة، يعتبر فول الصويا من المحاصيل الموسمية الدافئة حيث يتطلب متوسط درجة حرارة الصيف 21 درجة مئوية وفترة خالية من الصقيع من 120 إلى 150 يومًا لإنتاج مثالي.

  شروط شراء ارض زراعية في كندا

يزرع معظم الإنتاج السنوي لكندا ما يقرب من 5 ملايين طن في جنوب أونتاريو وكيبيك بينما تزرع كميات أصغر في مانيتوبا وجزيرة الأمير إدوارد.

الذرة

يبلغ إنتاج العالم من الذرة حوالي 800 مليون طن متري، وينتج منها ما يقرب من 40 في المائة من الولايات المتحدة وأقل من 1.5 في المائة من كندا.

في العقود الأخيرة أصبحت الذرة الحقلية من المحاصيل النقدية الرئيسية في كندا، ولقد تضاعف الإنتاج هناك منذ أوائل الثمانينيات ويتم إنتاج حوالي 13 مليون طن سنويًا.

أونتاريو وكيبيك هما القائدان حيث تمثل أونتاريو حوالي 65 في المائة من الإنتاج وتمثل كيبيك 25 في المائة من الإنتاج.

ولقد كانت جميع محاصيل الذرة تستخدم للاستهلاك البشري أو الحيواني، وعلى الرغم من أنه لا يزال جزء كبير من إجمالي المحصول يستخدم في الغذاء، حيث أن أكثر من 2500 سلعة مختلفة تُباع في محلات السوبر ماركت تحتوي على الذرة، فإن الذرة الحقلية هي أيضًا المادة الخام لمجموعة واسعة من المنتجات الصناعية مثل الورق والعزل وبالإضافة إلى ذلك يتم استخدامه أيضًا لإنتاج الإيثانول.