أهمية التجارة الإلكترونية في كندا

247

تعتبر التجارة الإلكترونية وسيلة فعالة في عصرنا الحالي لتلبية طلباتنا بطريقة سهلة وسريعة، وفي كندا تعد التجارة الإلكترونية بوابة مفتوحة لفرص كثيرة وخاصة بعد أثار جائحة كورونا على العالم، وفي مقالنا هذا نعرض لكم أهمية التجارة الإلكترونية في كندا.

نشأة التجارة الإلكترونية

تعرف التجارة الإلكترونية بأنها النشاط الخاص بشراء أو بيع المنتجات بطريقة إلكترونية عبر خدمات الإنترنت.

وتعتمد التجارة الإلكترونية على عدة تقنيات منها: التجارة عبر الهاتف المحمول وتحويل الأموال الإلكتروني وإدارة سلسلة التوريد والتسويق عبر الإنترنت وغيرها.

تم ظهور مصطلح التجارة الإلكترونية لأول مرة من قبل الدكتور روبرت جاكوبسون– المستشار الرئيسي للجنة المرافق التابعة لجمعية ولاية كاليفورنيا للتجارة- وذلك في عام 1984.

بعد ذلك بدء العمل الفعلي بالتجارة الإلكترونية منذ مايو 1989 من خلال Sequoia Data Crop المالكة للعلامة التجارية (Compumarket) والتي قدمت النظام الأول القائم على التجارة من خلال الإنترنت.

أهمية التجارة الإلكترونية في كندا
أهمية التجارة الإلكترونية في كندا

نبذة عن التجارة الإلكترونية في كندا

الاقتصاد الكندي كبقية الاقتصادات العالمية أصبحت التجارة الإلكترونية جزء فعال فيه مع التزايد المستمر في حجم الاستثمارات والمشاريع الإلكترونية.

كما أن التزايد الكبير للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والناشئة والتي سعت إلى إنشاء المتاجر الإلكترونية للعلامات التجارية خاصة بها زاد هذا الأمر من حجم الاستفادة العائدة من التكنولوجيا.

وتحتل كندا المرتبة العاشرة في سلم أكبر سوق للتجارة الإلكترونية في العالم بعد اندونيسيا حيث تقدر إيراداتها من التجارة الالكترونية في عام 2021 بحوالي 35.5 مليار دولار أمريكي .

كما أنه من المتوقع أن تزيد هذه الأرقام في السنوات القادمة مع ظهور الكثير من الأسواق والمنتجات الجديدة.

تشمل قائمة أهم متاجر التجزئة الرئيسية التي تدعم التجارة الإلكترونية في كندا كل من:

(Amazon وWal-Mart وCanadian Tire وCostco وBest Buy وHudson’s Bay وEtsy).

لوحة اعلانية

أسباب زيادة التجارة الإلكترونية في كندا

ومن أهم العوامل التي ساعدت على زيادة حجم التجارة الإلكترونية في كندا ما يلي:

  شركات تصنيع العبوات الزجاجية في كندا
  • لعبت الكثافة السكانية دور فعال في زيادة حجم التجارة الالكترونية، حيث إن العدد الكبير من السكان جعل من الصعب تأمين كافة متطلباتهم ضمن محال التجزئة مما جعل الأسهل وجود مخازن كبيرة للشركات لتأمين احتياجات السكان.
  • الطبيعة الجغرافية لكندا ساعدت أيضا في تطور التجارة الإلكترونية حيث إن المساحة الكبيرة التي تشغلها كندا قد تجعل لدى البعض حاجة السفر إلى أماكن أبعد للحصول على منتجات معينة.
  • توفر سياسات تدعم البيع بين الولايات المتحدة وكندا بحيث تقل معها الضرائب على البضائع، إضافة إلى أن الحدود المشتركة بين البلدين تسهل عمليات الشحن وتقلل من تكاليفها.
أهمية التجارة الإلكترونية في كندا
أهمية التجارة الإلكترونية في كندا

لوحة اعلانية
  • أصبح للكثير من العلامات التجارية المشهورة مواقع للتجارة الإلكترونية في كندا مثل أمازون وولمارت وغيرها.
  • زيادة عدد مستخدمي الانترنت في كندا ساعد على توسع التجارة الإلكترونية فيها، حيث يقدر عدد مستخدمي الانترنت بحوالي 93% من إجمالي عدد السكان.
  • زيادة عدد مستخدمي الشبكات الاجتماعية وبخاصة في فترات الحظر والعطل الطويلة مما دعى التجار الى استخدام وسائل جديدة للتسويق تعتمد على التسويق الرقمي لكسب المزيد من العملاء.

فوائد التجارة الإلكترونية في كندا

وبالنظر فيما سبق يمكن إيجاز فوائد التجارة الإلكترونية في كندا بما يلي:

  1. تساعد التجارة الإلكترونية بشكل عام على تقليل التكاليف حيث إنك كتاجر لن تكون بحاجة إلى تأمين مساحة عرض كبير لمنتجاتك يكفيك فقط وجود مخزن لتخزين المنتجات.
  2. إمكانية الوصول الى أسواق عالمية للمنتجات الجديدة والمتداولة.
  3. تقليل النفقات العامة وكذلك المخاطر المالية وذلك لعدم الحاجة إلى تأجير محل لممارسة النشاط التجاري وكذلك إمكانية افتتاح مشروع تجاري برأس مال قليل نسبياً.
  4. إمكانية توسيع نطاق الأعمال ونشر علامتك التجارية.
  5. توفر التجارة الالكترونية استمرارية تشغيل عملك في كل وقت (24 ساعة/ 365 يوم).
  6. سرعة وسهولة تلقي ردود الأفعال من الجمهور المستهدف، بحيث يسمح لك هذا بإعادة النظر في المنتجات المقدمة مع تطويرها بما يناسب حاجات وأذواق المستخدمين.
  الموانئ البحرية في كندا
أهمية التجارة الإلكترونية في كندا
أهمية التجارة الإلكترونية في كندا

أهم منتجات المتداولة الكترونياً في كندا

هناك بعض المنتجات التي تعتبر أكثر المنتجات التي يتم التعامل بشرائها إلكترونياً في السوق الكندي والتي منها:

  1. المعدات الرياضية والترفيهية.
  2. المنتجات المحلية من المرافق والمفروشات والديكورات.
  3. الأجهزة الإلكترونيات المنزلية.
  4. مستحضرات الصحة والجمال.
  5. بطاقات الهدايا والقسائم الشرائية.
  6. الملابس والاكسسوارات.
  7. المنتجات الغذائية من خلال المحال التجارية أو المطاعم.
أهمية التجارة الإلكترونية في كندا
أهمية التجارة الإلكترونية في كندا

في هذا المقال عرضنا لكم بعض النقاط التي تدل على أهمية التجارة الإلكترونية في كندا ومدى تأثيرها على تطور الاقتصاد الكندي.

وندعوكم للاطلاع على معرفة المزيد عن النشاط الاقتصادي في كندا من قسم (الاقتصاد في كندا).