أفضل مكان للعيش في كندا

247

إن كنت تبحث عن أفضل مكان للعيش في كندا، فهذا يعني أنك تريد الاستقرار فيها، وقبل الاستقرار يجب أن تتطلع على ظروف المعيشة هناك، سأحاول أن أبسطها لك قدر الإمكان.

إليك أفضل مكان للعيش في كندا

مدينة أوتاوا

تصنف مدينة أوتاوا كأفضل مكان للعيش في كندا، ويعرف عنها مستوى الحياة الراقي، الذي يتجلى من خلال الخدمات المقدمة للمواطن.

يقصد أوتاوا الشباب الراغبون في الدراسة والتحصيل العلمي، نظراً لوجود جامعتين من أرقى جامعات كندا وهما (جامعة أوتاوا وجامعة كارلتون).

والأهم من كل هذا أنّ مدينة أوتاوا تعتبر صحية جداً لمن يريد الابتعاد عن التلوث بمختلف أشكاله، بسبب توفر المناظر الطبيعية والغطاء الأخضر في كل مكان، وبهذا تنعم المدينة بهواء نقي، يعود الفضل فيه إلى سكانها الذين يولون الأمر أهمية كبرى.

مدينة برلنغتون

تصنف مدينة برلنغتون في مقاطعة أونتاريو، كثاني أفضل مكان للعيش في كندا، ويعود ذلك إلى ما تتمتع به من مميزات، لعلّ أهمها الحدائق، والتي تشغل مساحة تزيد على 580 هكتاراً، وأهم ما يميزها وجود شلالات نياجرا.

تتسم الحياة في مدينة برلنغتون بالنشاط والحيوية، فيوجد فيها أكثر من 115 منتزه، وعدد من المتاحف، كما يقام فيها عدد من المهرجانات.

لكن من ناحية تكلفة السكن فإن هذه المدينة تعتبر من أغلى المدن، ويقدر متوسط شراء منزل فيها بحوالي 500 ألف دولار، وهذا يعتبر أربعة أضعاف ونصف متوسط دخل أسرة السنوي.

من جانب آخر تنخفض نسبة البطالة في المدينة وتكاد لا تذكر، وتتميز أيضاً بمناخها اللطيف ودخل الفرد المرتفع.

قد يفضلها البعض عن غيرها من المدن بسبب استقرار اقتصادها، وتوفر فرص العمل الجيدة والدائمة بمختلف القطاعات.

مدينة أوكفيل

لوحة اعلانية

تعتبر مدينة أوكغيل من أفضل المدن للسكن في كندا، وذلك لما تتمتع به من ميزات لعلّ أهمها بحيرة أونتاريو في منطقة هالتون، إضافة لعدد من المرافق الثقافية والترفيهية، كالمتاحف والملاعب.

  أكبر مقاطعات كندا مساحة

وتضم أوكغيل أكبر مكاتب الشركات العالمية، مثل شركة Siemens وشركة The ford motor company، ما يزيد معدل فرص العمل في المدينة.

ومن أشهر المجالات التي تؤمن فرص العمل في هذه المدينة صناعة المستحضرات ورعاية المسنين.

أفضل مكان للعيش في كندا
أفضل الأماكن للعيش في كندا

مدينة سانت ألبرت

كانت ومازالت هذه المدينة هي من أفضل الأماكن للعيش في كندا، كما انها من أهم ميزاتها:

لوحة اعلانية

قوة اقتصادها الأمر يجعل فرص العمل والوظائف متاحة بشكل كبير، إضافة لقوة التعليم إذ تتوفر فيها عدد من المدراس المتميزة، بينما يجعل التعليم فيها بمستوى متقدم للغاية.

أما من الناحية الترفيهية فتتوفر في مدينة سانت ألبرت عدد من المرافق والمنتزهات لضمان جو صحي.

ولكن شتاء المدينة بارد جداً ويمكن أن تصل درجة الحرارة فيها إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر.

من ناحية أخرى تسجل نسبة البطالة معدلات منخفضة وهي 4.3%، أما معدل دخل الفرد السنوي فيها فهو من أعلى المعدلات في كندا.

مدينة بوشرفيل

تتصدر قائمة أفضل مكان للعيش في كندا، بكونها من أقدم المدن المتواجدة في مقاطعة كيبيك، ويبلغ عدد سكانها حوالي 43000 نسمة، وتتمتع المدينة بميزات كثيرة منها:

دخل الفرد المرتفع، ويبلغ متوسط دخل الأسرة حوالي 92253 دولاراً، وتكون نسبة البطالة فيها منخفضة وتقدر 2.88%.

تستقطب المدينة أعداد كبيرة من الوافدين، وبالتالي فإن معدل النمو السكاني فيها مرتفع، ويعود السبب في ذلك إلى قربها من مدينة مونتريال.

ويفضلها الكثير من المغتربين لما تحتويه من مرافق وخدمات على جميع الأصعدة، إضافة إلى وجود عدد من المعالم السياحية.

يتحدث أغلب سكان مدينة بوشرفيل اللغة الفرنسية، كما ان الجزء المتبقي منهم فيتحدث الإنكليزية.
ومن ناحية فرص العمل، فعليك إتقان اللغتين الفرنسية والإنجليزية.

اقرأ أيضاً أشهر 7 معالم تاريخية في كندا

  الاستثمار في كندا عن طريق شراء عقار