أسعار المنازل على الصعيد الوطني بكندا ترتفع لأول مرة منذ 12 شهراً

48

أظهرت أحدث الأرقام التي أصدرتها جمعية العقارات الكندية (CREA)، أن متوسط أسعار المنازل على الصعيد الوطني في كندا ارتفع إلى 729,000 دولار في مايو بزيادة 3.2٪ عن نفس الفترة من العام الماضي، وهو أول مكسب سنوي خلال 12 شهرا.

وحققت المبيعات القوية في منطقة تورونتو الكبرى GTA وبريتش كولومبيا الزيادة الرئيسية في السوق.

وواصلت المبيعات الوطنية الارتفاع بنسبة 5.1٪ في مايو مقارنة بأبريل.

وشهدت ما يقرب من 70٪ من الأسواق المحلية زيادة في المبيعات، بما في ذلك الأسواق الرئيسية في تورونتو ومونتريال وفانكوفر وكالجاري وإدمونتون وأوتاوا.

وأشار رئيس (CREA) لاري سيركوا، إلى أن الانتعاش في السوق كان واضحًا لعدة شهور، ولكن شهر مايو كان محركًا إيجابيًا للسوق من خلال مقارنات سنوية لنشاط المبيعات الوطني ومتوسط سعر المنزل الوطني.

وعلى الرغم من بعض المؤشرات الإيجابية، مثل زيادة العروض بنسبة 6.8٪ على أساس شهري في مايو، إلا أن العرض الإجمالي لا يزال منخفضًا تاريخيًا.

وأظهر مؤشر MLS لأسعار المنازل (HPI) ارتفاعًا بنسبة 2.1٪ في مايو مقارنة بالشهر السابق، ولكنه انخفض بنسبة 8.6٪ عن العام السابق.

من جهته، فسر روبرت كافسيك، كبير الاقتصاديين في بنك بي إم أو كابيتال ماركتس، الأرقام كإشارة على أن القوائم العقارية الجديدة تظهر بعض النمو، ولكنه حذر من أنها لا تزال تفتقر إلى حوالي 16 في المئة من المتوسط الثلاثي السنواتي الذي سبق جائحة COVID-19.

وأكد أن النقص حتى الآن قد ضيق السوق، على الرغم من بعض العلامات الأولية على تحسن التدفق.

كما أشار إلى أن النشاط العقاري ارتفع بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة عندما خفض بنك كندا أسعار الفائدة إلى مستويات قياسية، لكنه انخفض بشدة عندما بدأت الأسعار في الارتفاع.

  حقوق العمال المؤقتين في كندا

وعندما توقف البنك عن رفع أسعار الفائدة في يناير، ارتفع النشاط العقاري بسرعة.

وقال إنه من المنطقي أن يؤدي الزيادة الأخيرة بنسبة 25 نقطة أساس في أسعار الفائدة إلى تقليص النفس الذي يخرج من النشاط الحالي.

المصدر:thestar